إنتشار ظاهرة الإعتداء الإلكتروني على حقوق المؤلف وحقوق الملكية الفكرية

إنتشار ظاهرة الإعتداء الإلكتروني على حقوق المؤلف وحقوق الملكية الفكرية

الزملاء أعضاء اتحاد الناشرين العرب
تحية طيبة وبعد،،
 يهديكم اتحاد الناشرين العرب أطيب تحياته.
ونظراً لإنتشار ظاهرة الإعتداء الإلكتروني على حقوق المؤلف وحقوق الملكية الفكرية في الآونة الأخيرة
بحيث يتم تحميل وتخزين الكتب بصيغة pdf وإتاحتها للجمهور على الرغم من أن هذه المصنفات تتمتع بالحماية القانونية، الأمر الذي أصبح يشكل خطراً داهماً على صناعة النشر في الوطن العربي، بحيث يتم الإعتداء على عشرات الآلاف من المصنفات المحمية دون إذن من مؤلفيها أو ناشريها، وفي ثواني معدودة يتم مشاركة هذه المصنفات عبر مواقع التواصل الإجتماعي وعبر صفحات الإنترنت مع عشرات الآلاف من الأفراد والهيئات منتهكين بذلك قانون حق المؤلف وحقوق الملكية الفكرية التي رسخها وكفلها القانون، منتهكين بذلك كافة القوانين والمواثيق الدولية، ويحرمون الناشرين والمؤلفين العرب من (80 %) من
دخلهم، مما يهدد بغلق دور النشر العربية على مستوى الوطن العربي وإنصراف الكُتاب والمؤلفين عن التأليف لعدم وجود مردود مالي على مؤلفاتهم، الأمر الذي يعتبر إنتكاسة ثقافية وكسر لأقلام المبدعين والمؤلفين الذين هم نبراس الأمة وعنوان رفعتها.
وبناءاً على ذلك تم مناشدة جامعة الدول العربية بما لها من سلطات قانونية وبما ع
هدناه فيهم من حرص على إرساء إحترام القوانين بما يلي:
1. إتخاذ اللازم نحو إغلاق هذه المواقع.
2. التنبيه على مطلقي هذه المواقع.
3. التنبيه وإتخاذ اللازم نحو المنصات الكبرى مثل جوجل وفيس بوك وانستجرام وغيرها، التي تتيح لهذه المواقع والصفحات التواجد على منصاتها.
4. نشر التوعية القانونية في المجتمع وتنبيه الأفراد وتوعيتهم على أن الاعتداء الإلكتروني على المصنفات المحمية يعتبر جريمة ويترتب عليها مسؤولية جنائية ومدنية.
نرفق لكم خطاب إدارة الملكية الفكرية والتنافسية بجامعة الدول العربية  بالموافقة على مناقشة البنود السابقة التى تم الإشارة إليها، وهذا للعلم.
وتفضلوا بقبول وافر الإحترام،،
محمد رشاد
رئيس الاتحاد

آخر الأخبار

نبشركم ببدء تفعيل (النسخة التجريبية) لتطبيق اتحاد الناشرين العرب، وقد تم تحميله على متجر جوجل وسيتم نحميله على آبل خلال يومين