قائمة المعارض الدولية لشهر مارس 2020

قائمة المعارض الدولية لشهر مارس 2020

قائمة المعارض الدولية لشهر مارس 2020

آخر الأخبار

يرجى العلم بأنه تم تأجيل معرض عمان الدولى للكتاب 2020 وترحيله للعام القادم بإذن الله من 22/9/2021 إلى 2/10/2021.

نظراً لإنتشار ظاهرة الإعتداء الإلكتروني على حقوق المؤلف وحقوق الملكية الفكرية في الآونة الأخيرة بحيث يتم تحميل وتخزين الكتب بصيغة pdf وإتاحتها للجمهور على الرغم من أن هذه المصنفات تتمتع بالحماية القانونية، الأمر الذي أصبح يشكل خطراً داهماً على صناعة النشر في الوطن العربي

يرجى العلم بأنه تم تأجيل معرض الكويت الدولي الخامس والأربعون للكتاب و الذي كان مزمع إقامته خلال الفترة من 18- 28 نوفمبر 2020 م، وترحيله إلى الموعد المقرر في السنة القادمة 17- 27 نوفمبر 2021 م

بيان إعلامي عن إجتماع مديري معارض الكتب العربية الثاني مع المكتب التنفيذي يوم الأربعاء 1/7/2020 الساعة 12 ظ بتوقيت مكة المكرمة عبر تطبيق زووم تم عقد الإجتماع بناءاً على القرار الذى إتخذه المكتب التنفيذى باتحاد الناشرين العرب أنه فى حالة إنعقاد دائم لمجابهة آثار جائحة كورونا، وبناءاً على الإجتماع السابق الذى تم مع مديرى معارض الكتب العربية يوم 7/6/2020 بضرورة الإجتماع الدورى مع مديري المعارض تم عقد هذا الإجتماع بتاريخ 1 يوليو / تموز 2020 وتم مناقشة جدول الأعمال التالى:

بناءً على مقترح مقدم من غالبية الزملاء في مجلس ادارة اتحاد الناشرين العرب وبعض المقترحات التي وردت إلينا من بعض أعضاء الجمعية العمومية بمحاولة التحفيف عن أعضاء الاتحاد، فقد تقرر إعفاء أعضاء الاتحاد من رسوم الاشتراك لعام 2020 ومن سينضم الى الاتحاد في عام 2020 يسدد فقط رسم الانتساب ، علماً أن من سدد اشتراك عام 2020 أو 2021 سابقاً سيُرحل الى السنوات القادمة .

يحتوي البرنامج على أربعة مكونات رئيسية. وفقًا لصحيفة The Art Newspaper ، يجب أن يسمح 250 مليون يورو للمؤسسات والشركات التجارية الممولة بشكل رئيسي من قبل القطاع الخاص بإعادة فتح الإجراءات الصحية المناسبة ، مثل أنظمة التهوية وحجز التذاكر عبر الإنترنت. تتعلق هذه المساعدة بمعارض الفنون والأدب والنوادي الليلية والمسارح ودور السينما. 150 مليون يورو للأجهزة الرقمية

أعلنت الحكومة الألمانية في 3 حزيران / يونيو أن المحصول المتضرر بشدة من وباء الفيروس التاجي ، ينبغي أن يستفيد من مساعدة مليار يورو. هذا الإجراء المالي جزء من حزمة تحفيز بقيمة 130 مليار يورو تهدف إلى مواجهة ما تصفه المستشارة أنجيلا ميركل بأنها "أخطر أزمة اقتصادية في تاريخ جمهورية ألمانيا الاتحادية".