معارض

معارض

معرض الدار البيضاء الدولى للكتاب 2019

إحتضنت مدينة الدار البيضاء الدورة 25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بين 07 و17فبرايرالذي إنتظمت تحت رعاية جلالة الملك محمد السادس في مساحة شاسعة إجمالية تعادل 20.000 متر مربع، بمشاركة720 عارض مباشر وغير مباشر، يمثلون 42 دولة من مختلف أنحاء العالم، قدّموا رصيدا وثائقيا تضمن 128.000 عنوان يغطي مختلف صنوف المعرفة والإبداع حيث مثل منها حقل الأدب 21 في المائة، يليه كتاب الطفل بنسبة 17 في المائة، والعلوم الإجتماعية بنسبة 14 في المائة، والديانات بنسبة 7 في المائة، والعلوم الحقة والتطبيقية بنسبة 8 في المائة، والتاريخ والجغرافيا بنسبة 7 في المائة، والفلسفة بنسبة 7 في المائة، والإقتصاد والقانون بنسبة 7 في المائة، واللغات بنسبة 6 في المائة، والفنون بنسبة 2 في المائة، بالإضافة إلى العموميات بنسبة 4 في المائة
ترأس رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني الإفتتاح وسط حضور رسمي وإعلامي بارز مؤكدا خلال الإفتتاح أن المعرض إكتسب صيتا دوليا، وأصبح يستقطب كل سنة مزيدا من دور النشر
.

 

معرض مسقط الدولى للكتاب 2019

ُأسدل الستار يوم02 مارس بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض على فعاليات وبرامج معرض مسقط الدولي للكتاب، في دورته الرابعة والعشرين، تحت رعاية معالي الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام ـ رئيس لجنة معرض مسقط الدولي للكتاب بحضور عدد من المهتمين بالشأن الثقافي العماني والعربي
واحتضن معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الرابعة والعشرين 882 دار نشر، و523 ألف عنوان في مختلف الإتجاهات المعرفية، كما قدم المعرض ما يقارب 200 فعالية قسمت بالتساوي على أيام وليالي المعرض، حيث شارك في المعرض 629 دار نشر بشكل مباشر و253 عبر توكيلات بزيادة 100 دار نشر عن العام الماضي، كما بلغت المشاركات الرسمية 53 دار نشر و40 دار نشر تعرض الكتاب الأجنبي، فيما شارك 27 دار نشر لأول مرة في معرض مسقط الدولي للكتاب مما أوجد مؤشر تصاعدي إيجابي في مجمل أعماله للدورة 24وهي الصين وبلغاريا وكندا وسيرلانكا.


حضر الإفتتاح من الاتحاد، السيّد رئيس الاتحاد الأستاذ محمد رشاد ،رئيس لجنة المعارض د.محمد صالح المعالج و الأستاذ بسام الكردي رئيس لجنة العلاقات الدولية بالإضافة لثلة من الناشرين والمفكرين.
المملكة الإسبانية كانت ضيف شرف هذه السنة ويرجع هذا الإختيار إلى العلاقات التاريخية والمتميزة بين البلدين، و كانت الثقافة والكتاب الإسباني حاضرا بقوة نظرا لمكانته وأهميته على المستوى الدولي إذ زيّن  جناح إسبانيا، الذي يمتد على مساحة 300 متر مربع، 700 كتاب، بالإضافة إلى تنظيمه لأكثر من  40 نشاط طيلة فترة المعرض

فتح المعرض أبوابه يوميا طيلة فترة تنظيمه لجمهوره من الساعة التاسعة و النصف صباحا إلى الثامنة مساءا.

البرنامج الثقافي للمعرض:   
تم تنظيم 407 أنشطة من طرف وزارة الثقافة والإتصال، و 30 نشاطا في إطار برنامج إسبانيا ضيف الشرف، و37 نشاطا من طرف مجلس الجالية المغربية بالخارج في إطار محور “المغرب في العالم”، و 38 نشاطا للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، تمحورت حول موضوع الهجرة، و 36 نشاطا ثقافيا لجامعة الحسن الثاني، و31 نشاطا من طرف المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، إضافة إلى أكثر من 498 نشاطا نظمت داخل بقية أروقة العارضين، بينما بلغ عدد المشاركين في البرنامج 2700 متدخل، من المغرب ومن العالم العربي ومن الخارج.
في السياق نفسه ،أعدّ المعرض لفائدة الأطفال و اليافعين برنامجا متنوعا من الفقرات التثقيفية و الورشات الفنية و اليدوية وعروضا مسرحية تربوية.
يوم 15 فبراير شبّ حريق بالمعرض الدولي للكتاب والنشر كان نتيجة لماس كهربائي بأحد الأجنحة المشاركة في المعرض، وخلال دقائق معدودة تدخلت السلطات المسئولة لإخماد الحريق وتمت السيطرة عليه بالفعل، وعادت الحياة لطبيعتها داخل أروقة المعرض وتمّ إتخاذ الإجراءات التقنية من أجل إعادة ترتيب المنطقة المتضررة.
ما يحسب لمعرض الدار البيضاء في يوبيله الفضي:
-    نصف مليون زائر 560.000 من مختلف الأعمار.
-    مستوى رفيع في التنظيم والتنسيق وهندسة الفضاءات الثقافية التفاعلية من منصات خاصة بدور النشر أو قاعات خاصة بالندوات.
-    هناك برامج كثيفة تجسدت بمشاركة أكثر من 1500 كاتب. وكذا برنامج ثقافي غني جداً ودور النشر التي تنظم لقاءاتها.
-    الحصيلة وبشكل عام كانت إيجابية مقارنة مع الدورات السابقة.
يعتبر معرض الدار البيضاء الدولي للكتاب أحد أكبر المهرجانات الثقافية للكتاب التي تشهدها المملكة المغربية على المستوى الوطني والدولي، فهو من أهم الملتقيات الثقافية للإلتقاء بكافة الفعاليات الإجتماعية والثقافية بمختلف توجهاتها الفكرية والأدبية من مؤلفين ورسامين وناشرين وفنانين إضافة إلى جمهور المعرض الكبير و نتمنى له كل التوفيق في الدورات المقبلة.

 للحصول على تقرير معرض الدار البيضاء كاملا يرجى الضغط على اللينك

إحتوى المعرض 1200 جناح  للعرض بين ناشرين و موزّعي كتب و مكتبات محلّية و كانت للجنة المعارض حديث مطوّل لضرورة تنظيم المشاركة في المعرض و منع أصحاب المحلات التي تبيع الألعاب و خاصّة الخطرة منها و التي تحدث ضررا على صحّة الأطفال و على إلهائهم من الإلتفات إلى الكتب بدلا من الألعاب و تمّ تزويد إدارة المعرض بأرقام الأجنحة و بالفعل باليوم التالي قاموا بمصادرتها ووضعها بالمستودعات وسلّموا المخالفين إنذارات بهذا الشأن، أيضا تمّ تزويد إدارة المعرض بأسماء دور النشر و العارضين الوهميين بالمعرض ووعدوا مشكورين بعدم قبول مشاركتهم في الدورات المقبلة ومن بين هذه الأسماء: دار أروقة- دار زهران- دار علوم الحاسب الآلي- دار الصفوة الجديدة، مؤسسة أم القرى للترجمة- دار بورصة الكتب- فكرة للوسائل- دار صياح الدين للتراث- الوداد للنشر و التوزيع – دار الخلود- المصرية الدولية للنشر- دار النهار للنشر.
أمّا بالنسبة للتعدّي على حقوق الملكية، فسجّلنا حالتين  الأولى قدّمها دار الكتاب الجامعي الإمارات و الثانية قدمتها المكتبة العصرية بيروت و قد تمّ التحقّق من قبل إدارة الشؤون القانونية في إدارة المعرض من وقوع التعدّي ورفعوا تقريرا بذلك و سيتمّ إرسالهم للاتحاد بعد توقيعهم من المعنيين بإدارة المعرض.
وبخلاف ما اعتادت عليه معظم معارض الكتب العربية من اختيار دولة أو منظمة أو جهة خارجية كضيف شرف، يحتفي معرض مسقط للكتاب سنويا بإحدى البقاع المحلية ليسلط الضوء على تاريخها وعاداتها و إختار المعرض هذه الدورة محافظة البريمي في شمال غرب سلطنة عمان "ضيف شرف"
فتح المعرض أبوابه يوميا لجمهوره من الساعة العاشرة صباحا إلى العاشرة مساءا و يوم الجمعة من الرابعة عصرا لغاية العاشرة مساءا وإستثنائيا قامت إدارة المعرض  بتمديد وقت المعرض إلى الساعة 11 مساء خلال الأيام (الخميس - الجمعة - السبت) من 28 فبراير إلى 2 مارس عام 2019 م
يذكر أن المعـرض هذا العام شهد تدشين نظام الشراء الإلكتروني لأول مرة إلا أن التجربة بقيت في هذه الدورة إختيارية ودشن المعـرض في دورته الجـديدة تطبيقا إلكترونيا يسهل الحصول على أي معلومات متعلقة بالمعرض من أخبار ومن فهـرس للعناوين
البرنامج الثقافي للمعرض:
تم تخصيص أربع قاعات متكاملة للفعاليات، وركن موسع للبرامج الثقافية وأنشطة الطفل، كما تم تخصيص ركن للمبادرات الثقافية في عدد من الأجنحة، وهناك مشاركة للجهات ذات العلاقة بصناعة ونشر الكتاب حيث ستخصص قاعات لحضور المؤلفين للتوقيع على إصداراتهم وإبرام عقود الإنتاج.
وشاركت في المعرض لجنة الأسرة والطفل للمرة الثالثة وقدمت 107 فعاليات، مقسمة على 5 أركان؛ وهي: مسرح الطفل، وأصدقاء الكتاب، وأنا أستطيع، وقرية الألوان، إضافة إلى القرية العلمية، وتمّ توزيع الفعاليات بين المعرض ومكتبة الأطفال العامة في القرم.
في السياق نفسه ، أعدّ المعرض لفائدة الأطفال و اليافعين برنامجا متنوعا من الفقرات التثقيفية والورشات الفنية واليدوية وعروضا مسرحية تربوية.
    ما يحسب لمعرض مسقط الدولي في دورته الرابعة والعشرين:
-    إقبال جماهيري مهمّ من مختلف الأعمارعلى مدى أيامه العشرة وحضور مكثف للطلاّب (ذكور وإناث) في رحلات منظمة ويومية.
-    مستوى رفيع في التنظيم والتنسيق وهندسة الفضاءات الثقافية التفاعلية من منصات خاصة بدور النشر أو قاعات خاصة بالندوات.
-    هناك برامج كثيفة وبرنامج ثقافي غني.
-    المواطن العماني يهتمّ بالكتاب بصورة كبيرة وهناك توافد كبير من طرف العمانيين على معرض الكتاب و هو حدث مهم جدّا في السلطنة.
-    تواجد لجان إقتناء من مختلف الوزارات و هي ظاهرة حسنة عودنا بها معرض مسقط لكن هذه الدورة الإقتنائات كانت ضعيفة جدّا وبيّنت ظاهرة جديدة فهم يلحّون على الناشر منحهم خصومات كبيرة مما جعل بعض الناشرين يبيعونهم حتى بسعر التكلفة لتغطية تكاليف الجناح وهذا ما يجب تداركه في الدورات القادمة.
    ما يحسب عليها بغية التطوير:
-    عدم وجود فهرس ورقي يبيّن تفاصيل عن الإصدارات المشاركة بغضّ النظر عن الفهرس الإلكتروني.
-    غياب خرائط بممرات المعرض توجه الزائرين للأجنحة المراد زيارتها مما جعلهم يشعرون أنهم ضائعون في المعرض وتجد كل قليل أحد الزوار يستفسر عن دار نشر معيّنة مما خلق لديهم شعور من الإستياء و الإزعاج.
ختاما يجدر الإشارة أن معرض مسقط للكتاب يحتلّ مكانة هامّة بين معارض الكتاب العربية، حيث تم تصنيفه ضمن أفضل ثلاثة معارض على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، وحل في المركز الثاني على المستوى العربي ضمن أفضل المعارض من ناحية القوة الشرائية والإقبال الجماهيري.
تمنياتنا له بالتوفيق بيوبيله الفضي بمناسبة الدورة 25  التي سوف تنظم في العام 2020.

 وللحصول على تقرير معرض مسقط كاملا يرجى الضغط على اللينك

د. محمد المعالج

رئيس لجنة المعارض العربية والدولية

آخر الأخبار

يتقدم إليكم اتحاد الناشرين العرب بخالص التحية والتقدير، وبالإشارة الى إنعقاد معرض فرانكفورت الدولي للكتاب خلال الفترة من 16-20 أكتوبر 2019، نود إعلامكم بمشاركة اتحاد الناشرين العرب بجناح مميز هذا العام لمشاركة فعالة وإيجايبة من أجل تأكيد تواجد الثقافة العربية في المحافل الدولية والتعريف بأنشطة وأعضاء الاتحاد.