معارض عربية

معارض عربية

معرض مسقط الدولي للكتاب 2020
  من 22فبراير-02 مارس 2020
مركز عمان للمؤتمرات والمعارض-مدينة العرفان
تغطية المعرض:
اختتمت مساء 02 مارس فعاليات أكبر حدث ثقافي تنظمه سلطنة عمان كل عام وهو "معرض مسقط الدولي للكتاب" في نسخته الخامسة والعشرين، بعد أن قدم عدد من الفعاليات والنشاطات الثقافية والأدبية المتنوعة المضمون والمحتوى،بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض
وافتتح مستشار سلطان عمان، شهاب بن طارق آل سعيد، ووزير الإعلام، عبد المنعم بن منصور الحسني، بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض، واختير السلطان السابق، قابوس بن سعيد "الشخصية المحورية "للبرنامج الثقافي  للمعرض
واحتضن معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الخامسة و العشرين946 دار نشر  منها 676 بشكل مباشرمن 32 دولة و 270 دار نشر عن طريق التوكيلات وشهد أكثر من 86 فعالية ثقافية بين الندوات والمحاضرات والأمسيات الشعرية وورش العمل والعروض الثقافية والأدبية، كما شهدت تدشين موسوعة عمان عبر الزمان.  وزيّنت رفوف المعرض 550 ألف عنوان كتاب وذلك مقارنة بحوالي 500 ألف عنوان في النسخة السابقة، في مختلف الاتجاهات المعرفية، كما قدم المعرض ما يقارب 200 فعالية.

للحصول على قائمة المعارض العربية لعام 2020

للحصول على قائمة المعارض الدولية لعام 2020


احتوى المعرض 1384 جناح  للعرض بين ناشرين و موزّعي كتب و مكتبات محلّية و حرصت اللجنة المنظمة للمعرض   على ضرورة تنظيم المشاركة في المعرض و منع أصحاب المحلات التي تبيع الألعاب و خاصّة الخطرة منها و التي تحدث ضررا على صحّة الأطفال و على إلهائهم من الالتفات إلى الكتب بدلا من الألعاب
وبخلاف ما اعتادت عليه معظم معارض الكتب العربية من اختيار دولة أو منظمة أو جهة خارجية كضيف شرف، إحتفى  معرض مسقط للكتاب  هذا العام ايضا بمنطقة محلّية  ليسلط الضوء على تاريخها وعاداتها و إختار المعرض هذه الدورة "لمحافظة مسندم" في  أقصى الشمال من سلطنة .
فتح المعرض أبوابه يوميا لجمهوره من الساعة العاشرة صباحا إلى العاشرة مساءا و يوم الجمعة من الرابعة عصرا لغاية العاشرة مساءا.
البرنامج الثقافي للمعرض :
شهدت دورة هذا العام قرابة 86 فعالية ثقافية منها 15 ندوة و11 محاضرة و7 أمسيات شعرية و10 جلسات حوارية و31 ورشة عمل و 10عروض تقديمية وثقافية وأدبية. وبلغ عدد الجهات المشاركة في الفعاليات 24 جهة حكومية وخاصة ومؤسسات مجتمع مدني. كما تمّ خلال هذه الدورة تكريم ثلاث شخصيات عمانية ساهمت في إثراء المشهد الثقافي العماني بإنتاجاتها .وقد تم تخصيص ركن لفعاليات المبادرات المجتمعية الثقافية ومسرح لتقييم واستعراض المبادرات، بالإضافة إلى تخصيص قاعة متكاملة لفعاليات ومناشط الطفل والأسرة تشتمل على مسرح للفعاليات والأركان العلمية والثقافية وركن القراءة وورش العمل واعتماد إنشاء المقاهي الثقافية في عدد من الأجنحة المشاركة إضافة إلى مشاركة الجهات ذات العلاقة بصناعة ونشر الكتاب.
تقيميّا :
على المستوى العربي وحسب اعتماد اتحاد الناشرين العرب نال المعرض المركز الثاني ضمن أفضل المعارض من ناحية القوة الشرائية الفردية والإقبال الجماهيري و قد مرّت ظروف دورة اليوبيل الذهبي على خير بإستثناء ضعف الإقبال الجماهيري  بسبب الظروف الصحيّة الطارئة و ظهور فيروس الكورونا فقد كانت مبيعات الناشرين ضعيفة و معظم الناشرين طلبوا الإعفاء من رسوم المشاركة و قد تمّ تنظيم لقاء جمع ممثل لجنة المعارض بمعرض بمسقط الزميلة فاطمة البودي مع إدارة المعرض و الأستاذ يوسف البلوشي و ثلّة من الزملاء اعضاء إتحاد الناشرين العرب و تمّ اقتراح أن تقوم وزارة التربية و التعليم بشراء الكتب من الناشرين بمبلغ معين لإنقاذ الموقف أو تكون منحة سلطانية لإنقاذ المعرض ،أبدى الأستاذ يوسف تعاونه لكن أكّد أن مثل هذه الأمور تأخذ وقتا و تبدي ثمارها لاحقا مؤكدا على ضرورة سداد إيجار الأجنحة و تدبّر الناشرون أمورهم بإستثناء البعض
د. محمد صالح المعالج
رئيس لجنة المعارض العربية و الدولية

 

آخر الأخبار

نحن، الموقعون أدناه ممثلو الصناعة العالمية للكتب، نحث الحكومات في جميع أنحاء العالم على الاعتراف بأهمية الكتب،وحلول التعلم، والمحتوى المهنى والعلمي ودعم ذلك والاحتفال به من خلال اعتماد حزم التحفيز الاقتصادى لدعم قطاعات النشر الخاصة به وسلاسل القيمة التى تحيط به..

نظرًا لأهمية صناعة النشر والمحتوى المعرفي في بناء المجتمعات والحفاظ على هويتها المعرفية والعلمية والوطنية، ونظرًا لما يمر به العالم اليوم من أزمات بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد والآثار الكارثية المتوقعة على اقتصاديات العالم والتي يُتوقع حسب العديد من الدراسات ومراكز الأبحاث أن تستمر لعام قادم على ألأقل، فإنه من واجبنا جميعًا العمل على وضع الحلول والاستراتيجيات الداعمة لتجاوز الآثار السلبية لهذه الجائحة وخاصة الاقتصادية منها.