إعلام

إعلام

اليوم العالمي للغة العربية

يحتفلُ اتحادُ الناشرينَ العربِ معَ كلِّ العربِ والمستعربينَ باليومِ العالميِّ للغةِ العربية
وإذ نشكرُ مبادرةَ مملكتَيِ المغربِ والسعوديةِ لما قامتا به من تقديمِ مُقترَحِ اعتمادِ اللغةِ العربيةِ خلالَ انعقادِ الدورةِ 190 للمجلسِ التنفيذيِّ لمنظمةِ اليونسكو، فكانَ يومُ 18 ديسمبر هو اليومُ الذي أصدرتْ فيه الجمعيةُ العامةُ للأممِ المتحدةِ قرارَها رقمَ 3190 عامَ 1973، ليُقَرَّ بموجَبِه إدخالُ اللغةِ العربيةِ ضمنَ اللغاتِ الرسميةِ ولغاتِ العملِ في الأممِ المتحدة.
إن اللغةَ العربيةَ من أقدمِ اللغاتِ وأوسَعِها وأقدَرِها على استيعابِ العلومِ والفنون، لما تتميزُ به من طبيعةٍ اشتقاقيةٍ تجعلُها من أكثرِ اللغاتِ مرونةً للتعبيرِ عن كلِّ جديد.


لقد صارتِ اللغةُ العربيةُ لغةً مقدسةً بما شرَّفَها اللهُ تعالى بإنزالِ القرآنِ الكريمِ بها؛ حيثُ قالَ في كتابِه العزيز: (إنا أنزلْناه قرآنًا عربيًّا لعلَّكم تَعْقِلُون) [يوسف/2]، وغيرَها من الآياتِ التي تشيرُ إلى اختيارِ هذهِ اللغةِ لتكونَ معجزةَ آخرِ الأنبياءِ محمدٍ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- الدائمةَ والمستمرةَ وهِيَ القرآنُ الكريمُ معجزةً قائمةً ودائمةً بتلك اللغةِ العربيةِ التي نَشْرُفُ ونَفتخِرُ بأنَّنا نتحدَّثُها ونُبدِعُ بها، بل إنَّ غالبيةَ منشوراتِ الناشرينَ العربِ إنما هي باللغةِ العربية.
وإذ يناشدُ الاتحادُ العامُّ للناشرينَ العربِ أبناءَ الوطنِ العربيِّ بمزيدِ اهتمامٍ باللغةِ العربيةِ باعتبارِها عنوانَ الهُويةِ العربيةِ وأداتَها، ولا مشاحةَ أبدًا ولا مشكلةَ في تعلُّم لغاتٍ أُخَر، فشتانَ ما بين عراقةِ الهُويةِ وإمكانياتِ التواصلِ بينَ البشرِ من جميعِ اللغات..
كلُّ عامٍ ولغتُنا العربيةُ جميلةٌ مُتوَّجَةٌ بتاجِ الملوكِ فوق جميع اللغات قداسةً وحبًّا وتعبُّدًا وهُويّةً لكل العرب.
رئيس اتحاد الناشرين العرب
محمد رشاد

آخر الأخبار

)سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى? بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ? إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) يستمر قطعان المستوطنين وجنود الاحتلال الصهيوني المدججين بالسلاح بانتهاك حرمة المسجد الأقصى المبارك وكافة أماكن العبادة في القدس وعموم فلسطين، وتشتد هجمة تهجير الفلسطينيين من أماكن إقامتهم بالقوة القسرية بادعاءات باطلة وخاصة في أحياء القدس وعلى رأسها حي الشيخ جراح في مخالفة لكل المواثيق الدولية وحقوق الانسان.

نبشركم ببدء تفعيل (النسخة التجريبية) لتطبيق اتحاد الناشرين العرب، وقد تم تحميله على متجر جوجل وسيتم نحميله على آبل خلال يومين