الناشرون العرب يرفضون القرار الأمريكي بنقل السفارة.. والقدس عاصمة إسرائيل

الناشرون العرب يرفضون القرار الأمريكي بنقل السفارة.. والقدس عاصمة إسرائيل

وهي في قلب كل العرب من مسلمين ومسيحيين، كما أن القرار أيضًا يخالف كل المواثيق والقرارات الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

إن هذا القرار الظالم المفاجئ يستفز مشاعر أكثر من ثلاثمائة وخمسين مليون عربي، وأكثر من مليار ونصف مسلم، من أجل إرضاء إسرائيل بتمكينها من تهويد القدس، وتنفيذ مخططاتها التوسعية على حساب الحقوق التاريخية الثابتة للشعب الفلسطيني.
إن هذا القرار له عواقب جسيمة وتداعيات وخيمة، ومنها أنها ستدفع المعتدلين ليصيروا أكثر تطرفًا، والمتطرفين أكثر إرهابًا، وتحوّل المنطقة بأسرها إلى بؤرة للصراع المسلح الدامي.
ورغم أن هذا القرار لن يؤثر ولن يغير من أن القدس عربية في عقولنا وقلوبنا ووجداننا.. فإنها ستظل عربية رغم احتلال العدو الصهيوني لها أكثر من خمسين عامًا.
إن اتحاد الناشرين العرب يعلن أن كل المسلمين والمسيحيين أنهم يقفون ويساندون أشقاءهم في فلسطين، ويدعمونهم بكل الإمكانات ضد هذا القرار الغاشم الذي يقضي على تحقيق السلام بين العرب والعدو الإسرائيلي.
ويناشد اتحاد الناشرين العرب من خلال تواجده بالساحة الدولية.. يناشد اتحاد الناشرين الدوليين والاتحادات الإقليمية في كل بلدان العالم والمنظمات الدولية العاملة في حقل الثقافة والمعرفة.. ويناشد أيضًا كل الناشرين والكتّاب والمفكرين أصحاب المبادئ الحرة.. يناشدهم جميعًا الوقوف ضد هذا القرار الباطل، ومطالبة الولايات المتحدة الأمريكية بالرجوع عن هذا القرار الجائر للعرب والمسلمين.
كما يؤكد اتحاد الناشرين العرب بجميع أعضائه أنه سوف يتخذ الإجراءات والمواقف التي تقوي وتعزز من عروبة القدس، مهما حاولت إسرائيل وأذنابها تهويدها، وذلك من خلال المعارض الدولية بالبرامج والكتب والحوارات مع زملائهم الناشرين في بلدان العالم أجمع.
عاشت القدس عربية مهد الديانات وقبلة الأنبياء والمرسلين..
.. وعاشت فلسطين عربية رمزًا للصمود والمقاومة وعاصمتها القدس الشريف.

رئيس اتحاد الناشرين العرب
محمد رشاد

آخر الأخبار

يدين اتحاد الناشرين العرب بشدة القانون الصادر عن الكيان الصهيوني والذي يعتبر دولة الاحتلال دولة يهودية عاصمتها القدس الشريف. فهذا القرار المشين الذي يزور التاريخ ويستبدل يهودية كيان صهيوني غاصب بعروبة فلسطين المتجذرة بأرضها وثقافة شعبها ولغته.

يُعرب اتحاد الناشرين العرب – رئيسًا وأعضاءً – عن إدانته للمجازر الوحشية التي يرتكبها العدو الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني في غزة والضفة، في الذكرى الـ70 للنكبة الفلسطينية والعربية، التي أدت إلى ارتقاء العشرات من الشهداء الأبرار، وإصابة الآلاف من أهلنا في فلسطين

بدعوة كريمة من دولة الإمارات العربية المتحدة- دائرة الثقافة والسياحة – معرض أبو ظبي الدولي للكتاب، عُقد الإجتماع الثالث من الدورة الثامنة لمجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب، لجنة مديري معارض الكتب العربية واتحاد الناشرين العرب بتاريخ 26 إبريل 2018 ، بمركز المعارض والمؤتمرات تحت شعار "خطوة خطوة نحو تحقيق المأمول"، وشارك فى الإجتماع مديري معارض الكتب العربية التالية:

طبقا للوائح اتحاد الناشرين العرب المعتمدة بالجمعية الاستثنائية 31يناير 2018

إختتم مؤتمر الناشرين العرب الرابع أعماله والذى أقيم في العاصمة التونسية تحت عنوان (الكتاب والنشر فى الوطن العربى.... الواقع والآفاق) برعاية كريمة من فخامة الرئيس / الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، ، وذلك بعد يومين من المحاضرات والنقاشات والحوارات شارك فيها ممثلون عن