الناشرون العرب يرفضون القرار الأمريكي بنقل السفارة.. والقدس عاصمة إسرائيل

الناشرون العرب يرفضون القرار الأمريكي بنقل السفارة.. والقدس عاصمة إسرائيل

وهي في قلب كل العرب من مسلمين ومسيحيين، كما أن القرار أيضًا يخالف كل المواثيق والقرارات الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

إن هذا القرار الظالم المفاجئ يستفز مشاعر أكثر من ثلاثمائة وخمسين مليون عربي، وأكثر من مليار ونصف مسلم، من أجل إرضاء إسرائيل بتمكينها من تهويد القدس، وتنفيذ مخططاتها التوسعية على حساب الحقوق التاريخية الثابتة للشعب الفلسطيني.
إن هذا القرار له عواقب جسيمة وتداعيات وخيمة، ومنها أنها ستدفع المعتدلين ليصيروا أكثر تطرفًا، والمتطرفين أكثر إرهابًا، وتحوّل المنطقة بأسرها إلى بؤرة للصراع المسلح الدامي.
ورغم أن هذا القرار لن يؤثر ولن يغير من أن القدس عربية في عقولنا وقلوبنا ووجداننا.. فإنها ستظل عربية رغم احتلال العدو الصهيوني لها أكثر من خمسين عامًا.
إن اتحاد الناشرين العرب يعلن أن كل المسلمين والمسيحيين أنهم يقفون ويساندون أشقاءهم في فلسطين، ويدعمونهم بكل الإمكانات ضد هذا القرار الغاشم الذي يقضي على تحقيق السلام بين العرب والعدو الإسرائيلي.
ويناشد اتحاد الناشرين العرب من خلال تواجده بالساحة الدولية.. يناشد اتحاد الناشرين الدوليين والاتحادات الإقليمية في كل بلدان العالم والمنظمات الدولية العاملة في حقل الثقافة والمعرفة.. ويناشد أيضًا كل الناشرين والكتّاب والمفكرين أصحاب المبادئ الحرة.. يناشدهم جميعًا الوقوف ضد هذا القرار الباطل، ومطالبة الولايات المتحدة الأمريكية بالرجوع عن هذا القرار الجائر للعرب والمسلمين.
كما يؤكد اتحاد الناشرين العرب بجميع أعضائه أنه سوف يتخذ الإجراءات والمواقف التي تقوي وتعزز من عروبة القدس، مهما حاولت إسرائيل وأذنابها تهويدها، وذلك من خلال المعارض الدولية بالبرامج والكتب والحوارات مع زملائهم الناشرين في بلدان العالم أجمع.
عاشت القدس عربية مهد الديانات وقبلة الأنبياء والمرسلين..
.. وعاشت فلسطين عربية رمزًا للصمود والمقاومة وعاصمتها القدس الشريف.

رئيس اتحاد الناشرين العرب
محمد رشاد

آخر الأخبار

يتقدم اتحاد الناشرين العرب رئيسًا وأعضاءً بجزيل شكرهم وتقديرهم لجلالة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين، لرعايته السامية لمعرض الرياض الدولي للكتاب، التي تؤكد حرص واهتمام جلالته بالدور الثقافي الذي تقوم به دور النشر العربية والأجنبية. كما يتقدم بكل الامتنان والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود ولي العهد الأمين، الذي يقود النهضة الشاملة في المملكة العربية السعودية، وفي القلب منها الأنشطة الثقافية بمجالاتها المختلفة، لحرصه الشديد على إقامة معرض الرياض الدولي للكتاب في ظل ما يشهده العالم من تحديات جائحة فيروس كورونا.

بناءً على طلب اتحاد الناشرين العرب الاجتماع مع هيئة الأدب والنشر والترجمة بوزارة الثقافة السعودية، عُقد يوم الاربعاء الموافق 28 يوليو 2021، الساعة الثانية ظهراً بتوقيت مكة المكرمة عبر تطبيق ويبكس اجتماع مع الدكتور/عبد اللطيف الواصل - مدير إدارة النشر بهيئة الأدب والنشر والترجمة، والأستاذ عبدالرحمن اليوسف - إدارة معرض الرياض ، وبحضور كلا من رئيس الاتحاد والأمين العام ونائب الرئيس ورئيس لجنة المعارض.

نبشركم ببدء تفعيل (النسخة التجريبية) لتطبيق اتحاد الناشرين العرب، وقد تم تحميله على متجر جوجل وسيتم نحميله على آبل خلال يومين